رسالتي لكل شاب وكل فتاة

بسم الله الرحمن الرحيم، رسالتي لكل شاب وكل فتاه ان المدونة لاتزال تحت الانشاء والتطوير والتعمير، تدوينات قليله انا عارف، ومش مهم لاني مش هدفي الاول اني اكون مدون وياااه واوفر والكلام ده، انا بكتب اللي انا حاسس اني حابب اشاركه مع الناس، وده غالبا مابيحصلش كتير، الصبر مفتاح الفرج ولو صبرت عليا سنه ولا تلاته كده .. احتمال تلاقي المدونة شكلها يعجبك!

الأحد، 29 ديسمبر، 2013

دوّر عبدالمنعم ابوالفتوح الخطير في تفتيت الاصوات الكتير


بسم الله، السلام عليكم

علي كل لون يا باتستا، دي الجمله الوحيده اللي حضرتني لما اسم الراجل ده جه ف دماغي
متعرفش، هو اخوانجي ولا ثوري، هو معانا ولا معاهم، هو علينا ولا عليهم، هو بيحب مين ويكره مين
مبادئه عمله ازاي، هي ثوره ولا انقلاب يا ابوالفتوح؟..

.. غوره تاخدك :)

لو قعدت تتأمل ف الماضي السحيق "بهزر في السحيق دي" وفكرت في المرشحين، كانوا مين؟ كان في حمدين، والاهبل محمد مرسي "مورسيكو" والفشيق احمد فريق، على شويه حلوين كده من اللي هم، خالد علي، هشام البسطويسي، عمرو موسى "كان عاوز يبقى رئيس والمصحف" وعبدالله الاشعل "كنت مسميه عبدالله تصريحات" وحسام خيرالله، وابوالعز الحرير، وكان في اتنين من اللي هم، وساخه الوساخه، وقباحه القباحه، المذكور، البرتقاني عبدالمنعم ابو الفتوح، اللي شعاره هو: على كل لون يا باتيسا"، والتاني اللي اسمه محمد سليم العوا، والاتنين اخوان ودي مش معملومه ده تفسير وتحليل وهقولكم ليه، ولسه في انبهارات..

اللي حصل ده "الاعاده بين الفشيق ومورسيكو" كان من مصلحة الاخوان، وانا جاي ف السبب

مين في دول فلول؟، مفيش غير اتنين بس، احمد شفيق، وعمرو موسى "ايوه عمرو موسى فلول، ومش معنى انه رئيس لجنه الخمسين يبقى مش فلول وهيعملي فيها ثوري"، والباقي كله بما فيهم حمدين، جاي على قفا الثوره "ودي حاجه مش عيب بالمناسبه"
طبعا انتوا شوفتوا، في الاعاده مرسي اخدت كل الاصوات المؤيده لكل من، حمدين "بعضهم وانا مش منهم انا قاطعت" وابوالفتوح وهشام البسطويسي وخالد علي وعبدالله تصريحات وابوالعز الحريري، وحسام خيرالله
وشفيق اخدت اصوات بعض اصوات المسيحيين اول مره وكتير جدا من الفلول "الفلول كانوا متقسمين عليه هو وعمرو موسى"، في الاعاده بقى، الفلول والاقباط راحوا لشفيق، يفضل مين؟ الثورجيه والاخوان اللي ضاحكين على الناس باسم الاسلام "وزود باسم الثوره" :)
يبقى اتلعبت صح، الاخوان حريفة انتخابات من ايام مجلس الشعب، عارفين ازاي يفتتوا الاصوات ويلعبوا على الناس، بس لما تيجي تحلل، تلاقي حاجه غريبه جدا، لو افترضنا ان مكنش فيه العوا وابو الفتوح، كان مين هياخد الاصوات بتوعهم؟، كانوا هيروحوا لحمدين وش، دايريكت كده "واللي انا شايفه ان اصوات كتير كان يقدر ياخدها حمدين، انضحك عليها من ابو الفتوح والعوا"، ولو كان فعلا اخدها، كان ايه اللي حصل؟
كانت الاعاده هتكون مابين حمدين وشفيق، وكنا هنوصل لنفس النتيجه ويمكن نتيجه احسن، هو فوز حمدين او اكتساح حمدين، يعني ببساطه، دور العوا وخصوصا ابو الفتوح هو تفتيت الاصوات اللي مش مع الاخوان ولا الفلول "الثوار المثقفين والناس العاديه" والجماعه هتنجح نفسها بحاجتين، اضحك ع الغلابه الثوار الغلابه اللي تفكيرهم على قده بالدين وبالثوره، واعضاء الجماعه والمتعاطفين معاها اللي مكانوش قليلين

عرفتوا بقى ليه انا مستحقر ابوالفتوح؟، علشان ببساطه كده "في اعتقادي دي مش معلومه" كان في اتفاق مابينه وبين الجماعه هو والعوا، انزلوا الانتخابات علشان تفتتوا الاصوات، وتفكير الجماعه هو انه لو نجح ابو الفتوح اللي فرصته كانت افضل من العوا، يبقى مخسرناش كتير، لان ابو الفتوح اصلا اخوانجي، واهم حاجه هو انك تفتت الاصوات اللي حمدين ممكن ياخدها، لان حمدين ابعد ما يكون "بل هو عدو" الاخوان والجماعه وفوق كده، ناصري :)، وفاكرين الجمله الشهيره بتاعت مورسيكو الاهبل "الستينيات وما ادراك ما الستينيات"

من الاخر، الاقنعه بتقع، ودوركوا كان قذر يابوالفتوح انتا والعوا