رسالتي لكل شاب وكل فتاة

بسم الله الرحمن الرحيم، رسالتي لكل شاب وكل فتاه ان المدونة لاتزال تحت الانشاء والتطوير والتعمير، تدوينات قليله انا عارف، ومش مهم لاني مش هدفي الاول اني اكون مدون وياااه واوفر والكلام ده، انا بكتب اللي انا حاسس اني حابب اشاركه مع الناس، وده غالبا مابيحصلش كتير، الصبر مفتاح الفرج ولو صبرت عليا سنه ولا تلاته كده .. احتمال تلاقي المدونة شكلها يعجبك!

الاثنين، 23 ديسمبر، 2013

انا محمد منير لما قال: يهمني الانسان

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله

يا ناس يا مكبوته، هي دي الحدوته
حدوته مصريه، حدوته مصريه

ربنا استخلف البشر في الارض ليه؟، علشان الناس، تخيلوا؟، قول لي، ايه فايدة الذكاه؟، والصيام والصلاه؟، ايه فايدة صدقة الابتسامه في وجهة اخيك صدقه؟، تفتكروا الرسول علية الصلاه والسلام كان قصده الاخ المسلم، ولا الاخ الشقيق، ولا الاخ ف الانسانيه، ولا الاخ ف الحياه؟، ايه فايدة الشغل؟، تفتكروا لو انا كنت مولود غني ومعايا ثروة تكفيني وتكفي وذرتي من بعدي اجيال واجيال، ان عدم الشغل هيكون راحه؟، ان عدم الشغل هيكون متعه؟ هي الجنه من غير ناس، بتنداس؟، هو ربنا مكنش قادر يخلقنا كلنا شبه بعض، نوع واحد بياكل نفس الاكل ونفس الشرب ونفس الشكل وبيخلف نفس العدد، عايش ف نفس المكان بنتكلم لغه واحده وبنحس بنفس الطريقه وبنفكر كمان بنفس الطريقه .. اييييييييييييييييييه

انتا لو عايش علشان نفسك، وانا لو عايش علشان نفسي، نبقى خساره نتشبه حتى بالحيوانات، لان حتى الحيوانات مش عايشه علشان نفسها وبس!، معظم الحيوانات بتصطاد في جماعات، حتى الحشرات زي النمل بيخزن اكله بالمواسم، ونظام عمل كامل، فيه العمال والملكه والمربيات والمستكشفين وغيرهم، يبقى اللي عايش علشان نفسه وبس، حتى كمان مينفعش يتوصف بحشره، هشتمه بايه ده؟

انا اللي ربنا مقدرني عليه حاليا بعمله، وهوَ اني اكتب، من نحية اعبر عن رأيي، ومن نحية اصحي فيك حاجه ماتت، فوق، لانك لما هتفوق هتبص تلاقيني مقصر في حق نفسي وحق الناس وقبل كل ده، مقصر في حق ربنا، هتفوقني، ولما هفوق ممكن الاقيك مقصر افوقك اكتر، الوحش بيعم، زي ما الحلو كمان بيعم، لو المصري سافر بره مصر اول حاجه بيعملها انه بيدور على امكان يرمي فيها الزباله، وبيبطل يدخل في الاماكن العامه وبيلتزم بقواعد المرور وبيستى الناس تنزل من الصب واي قبل ما يركب، وعلى النقيد تماما، الاجنبي لما بيعيش ف مصر، بياخد فتره لكنه بيتصرف زي المصريين، مهو عارف انه ملحقش يدخل المترو قبل غيره مش هيلاقي مكان لو ظروفه متسمحش بالوقوف، فبيزاحم اللي نازل علشان يلحق يركب قبل غيره، ولما بيدور على صناديق الزباله بيلاقيها مليانه وحوليها زباله، بيرمي ف الشارع عادي، ولما بيلاقي الناس بتدخن في المترو والمنشأت الحكوميه، بيدخن في نفس الاماكن هو كمان.

هي البيئه، ابدء بنفسك، اعمل اعمال خير بسيطه واخلص النيه فيها لله، لو عندك مدونه اكتب فكره وحمس الناس للخير، لو ليك صحاب قول لهم بلاش يرموا زباله غير ف صناديق الزباله، وقولهم يستنوا الناس تنزل من المترو قبل ما يركبوا، قول لهم لو شافوا عجوز/ه يقعدوهم همَ اولى، ووقول للي شغال فيهم يتقي الله ف شغله وربنا هيجازيه خير لانه بيتقيه، قول للناس تبتسم برغم الهم والغم، قول لهم يقولوا الحمد لله بكل اخلاص وسماحه ورضا وطيبة نفس، لانه فعلا الحمد لله وانا في عز المصايب، حقيقي انا عندي مشاكل بالهبل ومخنوق جدا، لكن بحمد ربنا برضا وطيب نفس وقناعه ان ربنا عاوزني كده علشان يبعدني عن حاجه مش خير، او يوديني لحاجه خير، او حتى (علشان اتعلم بس، وده في حد ذاته، استفاده، خير ليا يعني، وخير ليك، لما هتعلم هكتب اللي اتعملته ف المدونه وممكن انتا تقراه، وتتعلمه، وتعلمه لغيرك واكسب فيك وفيهم وفيكوا ثواب).

هذه ليست دعوى للتفائل، المستقبل مش ظاهر اصلا علشان نتفائل او حتى نتشائم منه، البلد حلتها زي الزفت، سواء من الاخوان ولا الفلول ولا اللي لسه منفعين ورجال الاعمال الفاسدين والاسعار واخلاق الناس وغيره وغيره، بس دي دعوى للثقه في ربنا، تفائل بربنا خير، مش تفائل في المستقبل، خليها ثقه ف الله، ان ربنا معاك، ابدا بنفسك وانا بدات بنفسي ولو قدرنا نبقى 100 بدأوا بنفسهم، هتشوفوا الدنيا هتتغير ازاي

اخيرا وبسرعه علشان عارف اني طولت -على غير العاده :P- ثورة 25 يناير العظيمه ((عظيمة غصب عن عين الكل وغصب عن عين التخين وغصب عن عين امن الدولة والامن الوطني والجيش والشرطه والبشر كلها وقبلهم كلهم غصب عن عين مبارك وكلابه) وثورة 30 يونيو العظيمه ((غصب عن عين الاخوان وحزب النور واي كلب كان منتفع او هينفع في وجود الجماعه))، بدأوا بواحد بدأ بنفسه، اتغير، غير نفسه، شافه صاحبه فتغير، وغير 10 معاه، و10 دول لما اتغيروا، غيروا اهليهم اللي كان عددهم 100، وال100 غيروا 5 الاف، ونزلوا شوية عيال لابسين اسود يطالبوا بحق خالد سعيد وغيره من اللي ماتوا على ايد كلاب امن الدولة والداخليه.

احنا شعب وبلد فيها كل العبر، وفيها كل المساوء، مفيناش حاجه وحده حلوه، مفيش اي بارقه امل، مفيش اي نور، مفيش حتى شمعه، بس في ربنا، دور معايا على شمعه وسيب الباقي يلعن الظلام، يمكن حد مننا يلاقيها ويولع لهم نور خافت يخليهم يغيروا ويدوروا بيه هم كمان على شمعه، وسنتين تلاته وهنلاقي الاوضه نورت، وبعدين الشقه والعماره والحي والمدينه والمحافظه والبلد كلها، رجعت تنور تاني.