رسالتي لكل شاب وكل فتاة

بسم الله الرحمن الرحيم، رسالتي لكل شاب وكل فتاه ان المدونة لاتزال تحت الانشاء والتطوير والتعمير، تدوينات قليله انا عارف، ومش مهم لاني مش هدفي الاول اني اكون مدون وياااه واوفر والكلام ده، انا بكتب اللي انا حاسس اني حابب اشاركه مع الناس، وده غالبا مابيحصلش كتير، الصبر مفتاح الفرج ولو صبرت عليا سنه ولا تلاته كده .. احتمال تلاقي المدونة شكلها يعجبك!

الجمعة، 30 سبتمبر، 2011

بالالوان الطبيعيه، الايمان العميق بجانب الابداع الحقيقي

بسم الله، السلام عليكم
تحت مبدء وشعار يابخت من دون وخفف، القي مافي جعبتي
طبعا انا قديم لاني بتكلم عن حاجه بقلها اكتر من سنتين اهو، بس لما اتفرجت ع الفيلم من ساعه اتسفزني، فيلم بلألوان الطبيعيه
للثنائي المسمى بالصادم، اسامه فوزي، وهاني فوزي، فبعد ما تم القائه من قبل ماعساني ان اقول :)
الفيلم بيني وبينكم بيتكلم في مشكله حقيقه، باسلوب تصوير مختلف، بنظره اعم، ويمكن اشمل .. كمان الفيلم لمس جانب جديد لم يسلط الضوء عليه قبل كده، ودي نقط تتحسب في سكور هاني فوزي، واسامه فوزي، بس النقط اللي تتحسب عليهم هي ان الفيلم كان ممكن يتعالج بشكل احسن من كده، على الاقل علشان يناسب المشاهد العربي
عارفين، انا ديما بشوف ان في صراع قوي جدا بين الثقافه العربيه المنغلقه بعض الشئ، والثقافه الانجليزية المتفتحه، وده راجع لعدة اسباب منها ان منقطتنا دي هي مهد الديانات، مصر والسعوديه وفلسطين .. لو تلاحظوا كمان ان ده مش بس بسبب المسلمين
لا كمان بسبب المسيحيين، وكاثبات سريع هقولك شوف مسيحيات مصر ومسيحيات امريكا مثلا، هتلاقي ان المسيحيه المصريه مستحيل توافق على علاقه -اسف في التعبير الصارخ- جنسيه بدون زواج، زيها زي المسلمه بظبط، على عكس البنت المسيحيه الامريكيه فهي وبقول معظمهم مش كلهم، بيوافقوا على ده ومعندهمش مشكله انها تكون في علاقه طويله الامد، وفي بيخلفوا كمان والجواز بيجي في الاخر!
السبب زي ماقولت قبل كده راجع للثقافه القريبه جدا من مهد الديانه، زي قربنا من السعوديه وهي مهد الاسلام، وقربنا من فلسطين وهي مهد المسيحيه، لو جينا نشوف هنلاقي الازهر والكنيسه الأرثوذكسية سطوتها في مصر اكبر من مثلاتها في اروبا وامريكا .. وعلشان عارف ان في ناس حساسه، فانا قصدت السطوه يعني النفوذ وعلو الكلمه وقدر التأثير في الناس
كلها محاولات بائت بالفشل عندما حاولوا الارتقاء بالفن لمستوى الفن الغربيه والامريكي، فهم من ابتعدوا الفن فكيف نصل لهم؟
عندي شرح دال بسيط، في مصر عادة ماهو مصدر التقنيه الحديثه زي الكمبيوتر واللاب توب والتليفون الكذي -الاسمارت فون، والتاب وخلافه؟ اروبا وامريكا وهكذا
طيب لما جربت شركة مصريه صناعه التليفون وحضرتك اشتريته، حسيت بايه؟ بانه مختلف برغم انه يشبه الامريكي كتير، طيب والصيني؟ كذالك .. إلى اذا كانت شركه اروبيه او امريكيه لها مصنع في الصين
ده مردوده لان الثقافه بتختلف من هنا لهناك، هم مثلا هناك شايفين في التليفون ان الكاميرا مهمه، والسوفت ووير مهم ولذالك بيطوروه
انما هنا احنا شايفين ان الصوت العالي النقي اهم، ان الراديو ومساحه تخزين البيانات والاسماء اهم
وعلشان كده لما المصنع يبقى مصري بيديك تليفون في مميزات الثقافه المصريه اللي معكوسه في السلعه اللي هو صنعها، وكذالك الاروبي والامريكي
وعلشان كده بائت بالفشل كل المحاولات في ان تصل للابداع كما عرفناه من الغرب، وعلشان كده ارجوك يا استاذ هاني فوزي ويا استاذ اسامه فوزي، اعملوا لنا افلام بقدر ما وصلنا للفن وما يناسبنا :)