رسالتي لكل شاب وكل فتاة

بسم الله الرحمن الرحيم، رسالتي لكل شاب وكل فتاه ان المدونة لاتزال تحت الانشاء والتطوير والتعمير، تدوينات قليله انا عارف، ومش مهم لاني مش هدفي الاول اني اكون مدون وياااه واوفر والكلام ده، انا بكتب اللي انا حاسس اني حابب اشاركه مع الناس، وده غالبا مابيحصلش كتير، الصبر مفتاح الفرج ولو صبرت عليا سنه ولا تلاته كده .. احتمال تلاقي المدونة شكلها يعجبك!

الاثنين، 2 أبريل، 2012

شـاطرون..! الطريق إلى جمهورية الاخوان العربيه

بسم الله، السلام عليكم
قررت ان تحمل هذه التدوينه عنوان شاطرون
نسباً إلى المرشح لرئاسة الجمهوريه الرئيِس خيرت الشاطر..!
..وبمجرد ان كتبت شاطرون شعرت بغصه في حلقي وضيق في صدري، نعم انها مشاعر خالصه تجاه الاخوان المسلمين و"سيفهم السياسي" حزب ("الحريه" والعداله) .. ياله من اسم جميل لا يمت لحامله بصفه، فإن قلنا ان الاسماء تختار اصحابها حسب المقوله الشهيره، فهنا يجدر الاشاره ان الاحزاب تختار اسماءها، ولعل الاحزاب تختار الاسم النقيض لتوجهها، فالحزب الديمقراطي لم يكن ديمقراطياً، وحزب "النور" لم يرشدنا له، وحزب "الحريه" و"العداله" يتخذ من الحريه غطاء لتناقضات اقواله وافعاله، والعداله ستار له

خيرت الشاطر هو الوجه الحقيقي لموقف الاخوان، فصدقت نيويورك تايمز حين قالت عنه وعن حزبه براجماتي ولعله وصف مُلًطف وإن كان الاصح هو ميكيافيلي، فالغايه لا تبرر الوسيله فقط، بل تنقيها وتنقحها، وهو الشعار غير المرئي لجماعه لطالما شعرنا بالاسف تجاهها، فإن كان الحل يوما من الايام هو عقد "صفقه" مع الحزب الوطني للحصول على بعض الكراسي في انتخابات مجلس الشعب 2005، فالطريق الان هو المجلس العسكري، وإن كان غير ممهد وغير قابل للسيطره الكليه عليه، فالحل هو الانقلاب عليه

ولا يكل او يمل كل من صدق الاخوان وقال "هناك حريه" لكن امي قد قالتها لي وهي المرأة التي لم يتجاوز عمرها وقت كتابه المقال 45 عاماً، فقالت لي "الراجل يابني بيتربط من لسانه" وحين سمعت هذه الكلمات تذكرت قوله تعالى {وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ بِالْعَهْدِ إِنَّ الْعَهْدَ كَانَ مَسْؤُولاً }الإسراء34، وقوله تعالى {وَأَوْفُواْ بِعَهْدِ اللّهِ إِذَا عَاهَدتُّمْ وَلاَ تَنقُضُواْ الأَيْمَانَ بَعْدَ تَوْكِيدِهَا وَقَدْ جَعَلْتُمُ اللّهَ عَلَيْكُمْ كَفِيلاً إِنَّ اللّهَ يَعْلَمُ مَا تَفْعَلُونَ }النحل91 وقوله تعالى {وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُواْ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاء والضَّرَّاء وَحِينَ الْبَأْسِ أُولَـئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا وَأُولَـئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ }البقرة177


يقول قائل، هذا حقهم ان يرشحوا من يريدونه، وارد، قالها خيرت الشاطر نفسه .. احم احم "اقصد سيادة الرئيس خيرت الشاطر" ونفاها نفياً قاطعا، لن نرشح احد، فلماذا لم تتكروا الباب مفتوحا كعادتكم؟ فهذه هي سياسيه الاخوان، نقض العهود، تتذكرون معي حين قالوا انهم لن ينافسوا إلى على 30:40% من مقاعد مجلس الشعب في الانتخابات البرلمانيه؟ وها هم يحصدون الاكثريه في مجلس الشعب، هاهي سياستهم تظهر من جديد فقالوا لن نرشح ورشحوا، حتى إن مبررات الترشيح لم تكن ذات قيمه فكلها كلمات مائعه واسباب واهيه وشعارات ذائفه من عينة من اجلكم واجل مصر، وشعرنا بخطر وتهديد، من اجل الثوره، من اجل الرضع والاطفال المعاقين


لا اعرف ما هو وجه اللغز في تباعية شريحه كبير من الناس للاخوان، فهم حتى الصدق لا يقربوه، لكن دعوني اطمنئنكم ان حزب الحريه والعداله "الوطني سابقا" عجل بنهايته فهو ينتهج مبدء "ابدا من حيث انتهى الاخرون" وفي هذه الحاله هو الحزب الوطني الحاكم، فهم نسخه بالكربون للحزب الوطني في كل افعاله، في كل تعاليه ونظرته إلى نفسه ومن معه انه فوق الجميع، في كل غروره وتكابره، حتى في مبادئه وسياساته، بل حتى في افعاله، وبرنامجه الحزبي، حتى النقابات لم تسلم منهم، تتذكرون فضيحه الورقه الدواره في انتخابات اللجنه التأسيسيه؟ .. فهم حتى لم يستتروا من بلائهم ويفعلوها شفهيا بالخارج، يخرج عليا احمد عز جديد يسفق فيسفق الاخرون، ينظر فيصوت الاخرون حزب وطني لكن بدقون -جمع ذقن بالعاميه- وسبح!، شرهين للسلطه وكل طريقه مؤدي إليها سلكوه، فهم سعوا في البدايه إلى مجلس الشعب وحين انتقص العسكري من صلحياته لتقاء شرهم ومعرفته الجيده "تحيه للمخابرات العسكريه" توجهوا للنقابات لإحكام السيطره على المجتمع والرأي العام، ومن ثم ينظرون إلى الجامعات، والان الرئاسه، وغدا القوات المسلحه وبعد غد القضاء وهلم جر إلى ان تصبح .. جمهوريه الاخوان العربيه

ويابخت من دون وخفف